أخر الاخبار

مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 107 انتقام عثمان و مفاجآت كبري

 مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 107  



  السلام عليكم مشاهدي مسلسل المؤسس عثمان. نبدأ بذكر الله والصلاة على نبينا محمد صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم الاحداث بدأت تزداد اشتعالا وتشويقا بداية من الحلقة السابقة واصبح عثمان ورفاقه في مواقف سيئة ويمرون باصعب اختبار لهم وفي النهاية.





 يتعرض عثمان لخسارة فادحة بعدما يقوم اولوف بتدمير معسكره وحرق المجانيق وقتل الكثير من محاربي عثمان في الفيديو السابق تفاصيل كاملة. ومن سيموت. والحمد لله نطمئن متابعينا ان اقرب رفاق عثمان بخير ونتأكد من ذلك من الاعلان. حيث ظهر جميع المحاربين الى جانب عثمان لم يمت اي احد من المقربين له. ولا توجد اصابات خطيرة وكذلك بال التي كانت على وشك الموت بيد اولوف. 



مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 107 مترجمه 

نطمئن انها بخير حيث انها في الاعلان تقف خلف عثمان عند عودته للمعسكر بعدما دمر تماما. وللاسف يمكن القول ان السبب في كل ذلك هو اقطمور. فبدون قصد منه تسبب في كشف مكان المقرة السري لمعسكر عثمان حيث كان الخائن باياندير يتتبعه. ولم يأخذ اقطيمور حظره.




 رغم انه من المفترض معرفة بان الاعداء في كل مكان يراقبونه لكن الحب سيطر على عقل تيمور. وتسبب في ضعف شخصيته في هذا الموسم. ولذلك يتعرض لانتقادات من اغلب المشاهدين ورغم اننا نتفق مع تلك الانتقادات لان كل تلك الاحداث من خيال المؤلف لكن في نفس الوقت تعتبر احداث واقعية من الممكن ان تحدث بالفعل. فرغم ما كانت التاريخية لكنه في النهاية انسان.






 ويمر باحداث ضعف مثل جميع البشر كما ان مؤلف المسلسل اراد ان يعاقبه بوقوعه في مكيدة شيطانية من الاعداء. فبينما كانت ال تشي شيك تستعد للهروب مع اخ تيمور واتفقا سويا على اللقاء لكن تمكنت امها السيدة بن غي من ادراك نية ال تشي شيك في الهروب. 



واخبرت السيد بياندير ال الذي دبر فخا لاقط تيمور بضربة افقدته الوعي ويرسله بياندير الى اولوف. وللاسف يصبح تيمور اسير اولوف في معسكره السري وسيبدأ اولوف في تعذيب اوك تيمور. لكن لن يموت اقط تيمور لانه من الشخصيات التاريخية التي تستمر الى جانب اورخان بعد موت عثمان ولم يتضح تاريخيا كيف سيموت اخ تيمور. 




مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 107 العش


لكن نخشى من افعال واخطاء بوستاغ التاريخية. ويجعل اك تيمور يموت مبكرا دون الالتزام بالحقيقة التاريخية عن مشاركته في عهد اورخان. والسبب في هذا القلق من بوزداغ انه قام بخطأ فادح خصوص الابن الثاني لغندوز وعائشة. وهو ادغدو الذي كان من المفترض ان يكون الان موجودا في عمر الخامسة عشر تقريبا وانه سيموت في معركة تاريخية قريبة.





 ونخشى من ان بوزداغ يجعل اق تيمور هو الذي يموت بدلا من ايدوغدو. تلك هي الحالة الوحيدة التي من الممكن ان يموت فيها اقطمور. وسيكون خطأ كبيرا من بوزداغ. لكن لا يمكن ان يموت اقط تيمور على يد اولوف على عثمان ان يكشف مقر الوف السري. لانقاذ اقط تيمور.





 وفي نفس الوقت يجب على عثمان الحذر لان الوف من الممكن ان يستخدم اقطيمور كطعم للايقاع بعثمان في فخ. وسيتمكن عثمان من كشف مقر الوف من خلال تتبع احد اعواني اما بياندير او السلطانة اسمهان او احد محاري بيقولوف. وسيكون لجيركوتوي دور كبير في ذلك.




 فلا يوجد افضل منه في التتبع ويصل عثمان ومحاربيه الى مكان اسر اوك تيمور. ويشتبكون مع محاربي اولوف. وغالبا اولوف لن يكون موجودا في ذلك الوقت اما بخصوص ال تشي شيك فانها للاسف انخدعت من مكيدة امها. 




وظنت ان اقط تيمور تخلى عنها ولم ياتي من اجلها وقالت انها توافق على الزواج من بياندير. لكنها في نفس الوقت كانت تبكي وبدأت تفكر مرة اخرى في انها تسرعت وكانت يجب ان تبقى قليلا في كل الاحوال هي تحب ولا تعرف ما حدث له. لكن قبل ان



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -